تحقيقات

فبراير شهر تنحي و رحيل مبارك والعرب يودعون مبارك صاحب الضربة الجوية

المستشار الاعلامى أمين حامد يكتب


توفي السيد الرئيس محمد حسني مبارك ظهر يوم الثلاثاء الموافق 25 من شهر فبراير عام 2020 عن عمر يناهز 92 عاما بعد تدهور حالته الصحيه ومعاناته مع المرض لعدة سنوات وبعد انتشار وسماع الخبر وتاكيده من القنوات التليفزيونية العديدة بدات مواقع التواصل الاجتماعي في نشرالخبروبالفعل بدا الأصدقاء المقربون من أبناء علاء مبارك وجمال مبارك يتصلون بهم ويتوافدون علي المستشفى العسكري ولان هناك شائعات كثيرة ترددت بانه قد فارق الحياة وكان يخرج علينا الطبيب المعالج له لينفي الخبر حتي احباء الرئيس مبارك من الدول العربية وكانت في مقدمتهم الكاتبة الصحفية فجر السعيد وابن الكويت الإعلامي احمد الجار لله أبناء دولة الكويت ينفوا أي خبر لحبهم لمصر ورئيس مصر وشعب مصر والتي كانت مصر بالنسبه لهما البيت الكبير بعد تحرير الكويت من غزو العراق
ولان الخبر واقع وحقيقي فنحن لانعزي اهل مصر فقط بل نعزي الامه العربية في فقيدها الرئيس مبارك وهو ترك كرسي السلطة بعد احداث 25 يناير
وهل اصبح شهر فبراير هو شهر التنحي من السلطة والرحيل من الحياة الدنيا لقد كان فبراير 2011 التجربة الاولي المريرة للرئيس السابق والان فبراير 2020 هو أيضا التجربه المريرة لابناء واحفاد مبارك للفراق من الحياة الدنيا انها الأيام ولكي نعرف من هو الرئيس الراحل نقراء بتفكر وتمعن للاحداث ونلقي نظرة علي تاريخ القائد العسكري الراحل .
والرئيس محمد حسني مبارك هو القائد العسكري رقم 4 في مصر بعد رحيل رؤسا مصر العسكرين بعد ثورة الضباط الاحرار عام 1952 وهم بالترتيب
1) محمد نجيب حاكم مصر والسودان
2) الرئيس جمال عبد الناصر زعيم الوحدة العربية
3) الرئيس محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام
4) محمد حسني مبارك صاحب الضربة الجوية
وكان الرئيس الراحل حسني مبارك قائد السلاح الجوي في حرب الكرامة والنصر حرب أكتوبر المجيدة وقد تولي رئاسة مصر بعد اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات في احتفالات أكتوبر 1981 وقد ادي اليمين الدستوري كرئيسا للبلاد لأول مرة بعدما كان نائبا لرئيس الجمهورية الشهيد أنور السادات وظل رئيسا حتي تخلي مبارك بكرامة وعزة وشرف عن الحكم واسند مسئولية إدارة شئون البلاد في 11 فبراير 2011
و في 11فبراير 2011
في بيان شهير للشهيد الراحل اللواء عمر سليمان فقام بإعلان تنحي السيد الرئيس حسني مبارك وتخليه عن لحكم واسناد إدارة شئون البلاد الي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع المصري بصفته القائد الاعلي للقوات المسلحة المصرية
ولا احد ينكر ان الرئيس حسني مبارك الذي حكم مصر قرابة 30 عاما بعد رحيل بطل الحرب والسلام الشهيد أنور السادات لوجدنا ان الرئيس الراحل رجل ذو خبرةعسكرية ونظرة مستقبلية ويوكد علي ذلك النظرة الثاقبة لاختيار الرئيس الراحل أنور السادات بان يكون حسني مبارك نائبا له نظرا لكفائه العسكرية واتزانه ورجاحة عقله فبدا مبارك في فبراير 1982 بعمل مؤتمر اقتصادي ليطرح من خلاله النهوض بالدولة المصرية من اين ومتي تبدا هذه الخطة الشامله علي مراحل وعرفت بالخطة الخمسية
فكانت توصيات الموتمر بعد عدة جلسات ومشاورات مع الخبراء والمختصين لعمل وقد تم الاتفاق علي عملية التنمية التي تهدف برقي مصر منذ عام 1982 حتي 1987وكانت اولي الخطوات هي مرحلة اعادة البنية الاساسية لمصر وحصر الديون وعمل جدوله لها وفتح اسواق استثمارية وصناعية كبري وتقليص دور القطاع العام الي القطاع الخاص لفتح الاسواق والتصدير بدلا من الاستيراد ومنع الاحتكار للسلع والقضاء علي السوق السودا وتقليل الاستيراد وفتح المصانع وصدور قوانين الاغراق حتي تمت عملية الاصلاح الاقتصادي وتحرك الاقتصادي المصري بالخارج وابتدت مصر تدخل حيز الصادرات للدول العربية والاوربية لتصدير الحاصلات الزراعية والقطن المصري حتي جاءت غزو العراق لدولة الكويت وتخل الجيش المصري في حرب عاصفة الصحراء لعودة الحق الي اصحابه وهنا اجابه لكل من يقول ان مصر لم تخوض حروب في عهد الرئيس الراحل بل كانت تخوض الحروب ففي الخارج حرب الكويت وفي الداخل العمليات الارهابية واحداث الفتن الطائفية التي
تتكرر بهدف ضرب المنشئات السياحية والتفجيرات التي كانت تستهدف السياح الاجانب وتم السيطرة عليها اما الخطة الخمسية الثانية التي بدات في الفترة من عام 1991 حتى 1997 نجحت مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي، وبدأ الاقتصاد المصري يتحرك نحو مزيد من النجاح لكنه واجه بعض صعوبات نتيجة الازمة الاقتصادية العالمية عام 1997 وخصوصا في دول شرق آسيا التي جعلت الاقتصاد العالمي في فترة من الخمول ولكن الاقتصاد المصري واجه وتغلب علي تحديات ارتفاع نسبة العجز في الموازنة وارتفاع معدلات الائتمان وانخفاض عائدات البترول وابتدي القضاء علي احتكار السلع وبدء التصنيع وان تكون مصر بلدا منتجا مصدرا حتي ينتعش الاقتصاذ المصري
فابتدي بالاهتمام بالبنية التحتية فقام بتجديد واحلال شبكات المياة و الصرف الصحي والطرق وقام بإنشاء عددا من المدن الجديدة السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان ومدينة 15 مايو وتطوير العشوائيات والاهتمام بصحة المراة والطفل في عهده من خلال تفويض قرينته السيدة سوزان مبارك والقضاء علي الاميه ومرض شلل الأطفال ومساعدة الام المعيله
وقام بانشاء شبكة الطرق البريه فنجد في الصعيد تم انشاء طريقين جديدين في الصحراء الغربيه والصحراء الشرقيه انشاء طريق الاسماعيليه الصحراوي وطريق بورسعيد الصحرواوي والطريق الدولي من بورسعيد الي السلوم وكوبري السلام اعلي قناة السويس ومترو الانفاق بالقاهره ونفق الازهر والطريق الدائري ومحور 26 يوليو لو حسبنا تكلفة هذه المشروعات فقط فنجد ان تكلفتها تعادل خمسة اضعاف تكلفة بناءالسدالعالي
وبناء مكتبتي القاهرة جامعة القاهرة ومكتبة الاسكندرية والاهتمام بالثقافة وقصور الثقافة بخلاف الابنية التعليمية والاهتمام بالسياحة والمتحف المصري الكبير بالرماية واعادة ترميم برج القاهرة وايضا انشاء معهد القلب كمعهد متخصص لامراض القلب بخلاف معهد الاورام
التي غيرت خريطة مصر السياحيه ومنها مدن (شرم الشيخ ودهب ونويبع وطابا والعريش والساحل الشمالي بالاضافة الي سيوة والسياحة العلاجية والواحات
مجال القوات المسلحه والتسليح تم تطوير الجيش المصري بكافة قطاعاته ويكفينا ترتيب ومكانة الجيش المصري بين جيوش العالم
هذا هو مبارك القائد الراحل الذي قام بانشاء وتشغيل افضل شبكة مترو انفاق في افريقيا
وطور ميناء القاهرة الجوي واصبح من افضل المطارات العالمية واهتم ببناء مستشفي سرطان الاطفال وانشاء كوبري السلام بين الشرق والغرب ليربط سينا بمدن القناة
استصلاح تسع فدان صحراوي واعدادهم للزراعة وهذا بخلاف اسكان مبارك للشباب ووضع سينا تحت السيادة المصرية الكامله بعد استرداد طابا
مجال الاتصالات
تولي الرئيس مبارك الحكم في مصر وكانت قوائم الانتظار في الحصول علي خط تليفون ارضي لاكثر من عشر سنوات ويحسب له الان امكانية تركيب خط تليفون ارضي خلال ساعات من التقدم بطلب الحصول علي هذه الخدمه اضافة الي خدمات الانترنت والخطوط الدولية التي يتم الاشتراك بها وتشغيل الخدمة في ساعات معدودة بالاضافة الي شبكات التليفون المحمول التي ربطت مصر بالعالم
اما بالمجال الرياضي
ولان الرئيس الراحل حسني مبارك كان محبًا للرياضة وكان يظهر ذلك في ملاعب الاسكواش معتمدًا علي تواجد مصر بالمحافل الرياضية العالمية واهتم بها من الناحية الإنشائية أو الحصول علي البطولات الكبرى فكان يستقبل اللاعبين عند إقامة أي بطولة داخل الوطن او خارجه على ناحية فقام بتتطوير وإنشاء عددًا من الاستادات والملاعب التي تخدم القطاع الرياضي بكافة مجالاته ومنها علي سبيل المثال وليس الحصر ستاد الكلية الحربية وستاد السلام(الإنتاج الحربي )بخلاف ستاد الجيش ببرج العرب لاندية الأسكندرية حتي السلوم اما ستاد أسوان لخدمة أبناء الصعيد لاندية الصعيد حتي حلايب وشلاتين بخلاف بناء مجمع الصالات المغطاة الأضخم في الشرق الأوسط ويكفينا استضافة بطولة دورة الألعاب الإفريقية عام 1991 والتي أصبحت فيما بعد أيقونة البطولات استضافة كأس العالم للناشئين والشباب والأمم الافريقية أعوام 1986 و2006 وكأس العالم لكرة اليد للشباب الذي فازت به مصر عام 1993
استصلاح الاراضي الزراعية واعدادهم للزراعة وهذا بخلاف اسكان مبارك للشباب ووضع سينا تحت السيادة المصرية الكامله بعد استرداد طابا
وللثقافة والفنون
حرية الراي والتعبير من خلال الصحف الكثيرة والقنوات الفضائية الخاصة ولا ننسي مدينة الانتاج الاعلامي المنبرالاعلامي للوطن العربي ومنارة الثقافة والمشاركة السيساسية من خلال الاحزاب الحكومية واحزاب المعارضه والمشاركة في رسم خريطة الدولة المصرية وشركة الاقمار الصناعية نايل سات
وبناء دار الاوبرا المصرية ومدينة الانتاج الاعلامي لتواكب احدث ما وصلت اليه السينماء العالمية لتكون هوليود الشرق الااوسط بخلاف وزارة الثقافة وماتقدمه والقرية الفرعونية
ازدياد الاستثمار السياحي في عهده من خلال الفنادق الكبري وتنشيط السياحة وترميم اثار مصر
ودع ومساندة القضية الفلسطينية دعم كامل للقيادة السياسية بفلسطين وفتح مصر لاهل فلسطين من خلال المنافذ بالطرق القانونية المشروعه والاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس حتي استقلالها  اسقاط مديونيات مصر من خلال العلاقة الطيبة مع الدول الدائنه
عقد برتوكولات الشراكة مع دول الاتحاد الاوربي من اجل التنمية والاستثمار وتبادل الصداقة والخبرات بينهم حتي في المجال العسكري
لمناورات العسكرية النجم الساطع لتقيم اداء ومهام القوات المسلحة المصرية والاكتفاء الذاتي للجيش بعدما كانت تورد له شركات القطاعين العام والخاص كل مستلزماته من ملبس ومآكل ومشرب وادوات تدريبة
اما الخطة الخمسية الثانية كانت الفترة من عام 1991 حتى 1997 نجحت مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي، وبدأ الاقتصاد المصري يتحرك نحو مزيد من النجاح لكنه واجه بعض صعوبات نتيجة الازمة الاقتصادية العالمية عام 1997 وخصوصا في دول شرق آسيا التي جعلت الاقتصاد العالمي في فترة من بطئي
ولكن الاقتصاد المصري واجه وتغلب علي تحديات ارتفاع نسبة العجز في الموازنة وارتفاع معدلات الائتمان وانخفاض عائدات البترول بعدد من الإجراءات الاقتصادية والإصلاحات التشريعية في مجال الضرائب والجمارك وبعض القوانين الاقتصادية الهامـةتم من خلالها تحول الاقتصاد المصري من القطاع العام الي القطاع الخاص تم السيطره علي التضخم وتحقيق معدلات تنميه اقتصاديه حقيقيه انعكست انعكاسا حقيقيا علي معدل دخل الفرد الحقيقي قياسا بالسلع والخدمات التي حصل عليها الفرد
الاهتمام باصحاب المهن وذوي الهمم والاهتمام باصحاب المعاشات ومعاش الطفل والتامين الصحي للمواطنين وايضا بالفلاح المصري وزيادة الرقعة الزراعية وتجريم قانون تبوير الااراضي الزراعية وزيادة الصادرات الزراعية وتحرير العلاقة القانونية بين المالك والمستاجر
الاهتمام بالاسرة المصرية وخصوصا المراة وتعديل قوانين الأحوال الشخصية وتنفيذ احكام النفقة وبناء وتخصيص محكمة الاسرة وإقرار حق المراة في الخلع اذا كانت تعاني في حياتها الاسرية والمساواة بين الاب والام في حق المواطنه والحصول علي الجنسية المصرية واشراك المراة في المناصب القضائية
اما الخطة الخمسية التي بدات ولم تكتمل فهي في الفترة من عام 2007 حتي عام 2012 فبرغم خروج الشعب للرحيل في 2011الا ان هذه الخطة حققت معدلا غير مسبوق للاقتصاد المصري وتجاوز المعدل نحو 7 % زيادة طبقا للايرادات والمتحصلات التي تمت من خلال منح التراخيص الخاصة لشركات المحمول وخصوصا الشركة الثالثة وأيضا منح تراخيص لاستصلاح الأراضي للشركات العربية والأوروبية في الساحل الشمالي وغيرهاوايضاء شركات البترول ومنح بعض الشركات العالمية للتنقيب وزيادة المعدلات من خلال اكتشاف ابار جديدة للغاز تكفي المخزون العالمي ولكن هذه الخطة سعت لخفض معدلات التضخم ال 5%بدلا من 11% والي الان لايمكننا تقييم هذه الخطة الا اننا القينا نظرة سويا عن انجازات الرئيس الراحل حسني مبارك ولك عزيز القاري تقيم تاريخ هذا البطل لانه بالدرجة انسان يصيب ويخطي ولكن إيجابيات هذا الرئيس ونهوض الدولة المصريه بعد خوض الحرووب يجعل أبناء مصريتذكرونه
( الرئيس الراحل مبارك ومسيرته )
اسرة الرئيس محمد حسني السيد مبارك وشهرته حسني مبارك وهو متزوج من السيدة سوزان صالح ثابت وشهرتها سوزان مبارك الابن الأكبر علاء مبارك متزوج ولدان الأول محمد في 2009 توفي والثاني عمر 16سنه والابن الأصغر / جمال مبارك متزوج وله ابنه فريدة
*ولد الرئيس الراحل في الرابع من شهر مايوعام 1928 بمحافظة المنوفية بكفر المصيلحة بعد أنهى مرحلة التعليم الثانوي بمدرسة المساعي المشكورة الثانوية بشبين الكوم، ثم التحق بالكلية الحربية، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية فبراير 1949، وتخرج برتبة ملازم ثان. والتحق ضابطا بسلاح المشاة، باللواء الثاني الميكانيكي لمدة 3 شهور، وأعلنت كلية الطيران عن قبول دفعة جديدة بها، من خريجي الكلية الحربية، فتقدم حسني مبارك للالتحاق بالكلية الجوية، واجتاز الاختبارات مع أحد عشر ضابطاً قبلتهم الكلية، وتخرج في الكلية الجوية، حيث حصل على بكالوريوس علوم الطيران من الكلية الجوية في 12 مارس 1950. وفي عام 1964 تلقي دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفياتي وقاد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973، ورقي اللواء محمد حسني مبارك إلى رتبة فريق طيار في فبراير 1974. وفي 15 أبريل 1975، اختاره محمد أنور السادات نائباً لرئيس الجمهورية، ليشغل هذا المنصب (1975 ـ 1981 م). وعندما أعلن السادات تشكيل الحزب الوطني الديموقراطي برئاسته في يوليو 1978 م، ليكون حزب الحكومة في مصر بدلاً من حزب مصر، عين حسني مبارك نائبًا لرئيس الحزب. وفي هذه المرحلة تولى أكثر من مهمة عربية ودولية، كما قام بزيارات عديدة لدول العالم، بدا مبارك حياته العسكرية فور تخرجه مباشرة من الكليه الحربية برتبة ملازم ثان. والتحق ضابطا بسلاح المشاة، باللواء الثاني الميكانيكي لمدة 3 شهور، وأعلنت كلية الطيران عن قبول دفعة جديدة بها، من خريجي الكلية الحربية، فتقدم حسني مبارك للالتحاق بالكلية الجوية، واجتاز الاختبارات مع أحد عشر ضابطاً قبلتهم الكلية، وتخرج في الكلية الجوية، حيث حصل على بكالوريوس علوم الطيران من الكلية الجوية في 12 مارس 1950.حتي عين بالعريش
ثم نقل إلى مطار حلوان عام 1951 للتدريب على المقاتلات، واستمر به حتى بداية عام 1953، ثم نقل إلى كلية الطيران ليعمل مدرسا بها، فمساعدا لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية، وقائد سرب في نفس الوقت، حتى عام 1959. تم أسره برفقة ضباط مصريين بعد نزولهم اضطراريا في المغرب على متن مروحية خلال حرب الرمال التي نشبت بين المغرب والجزائر
وفي يوم 5 يونيو 1967، كان محمد حسني مبارك قائد قاعدة بني سويف الجوية. عُين مديراً للكلية الجوية في نوفمبر 1967 م، وشهدت تلك الفترة حرب الاستنزاف، رُقي لرتبة العميد في 22 يونيه 1969، وشغل منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائداً للقوات الجوية في أبريل 1972 م، وفي العام نفسه عين نائباً لوزير الحربية.
ساهمت إلى حد كبير في تدعيم علاقات هذه الدول مع مصر. وفي 26 يناير 1982 انتخب رئيساً للحزب الوطني الديموقراطي
سافر في بعثات متعددة إلى الاتحاد السوفيتي، منها بعثة للتدريب على القاذفة إليوشن ـ 28، وبعثة للتدريب على القاذفة تي ـ يو ـ 16، كما تلقى دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفيتي (1964 ـ 1965 م). أصبح محمد حسني مبارك، قائداً للواء قاذفات قنابل، وقائداً لقاعدة غرب القاهرة الجوية بالوكالة حتى 30 يونيو 1966.
ان بعد ان تخرج من الكلية الجوية في غام 1950ترقي وتدرج في عدة مناصب عسكرية حتي وصل الي منصب رئيس اركان القوات الجوية في عام 1973 ثم اختاره الرئيس السادات نائبا له وبعد اغتيال السادات علي يد الجماعة المتطرفه حتي اصبح رئيسا لمصر وساهم بشكل كبير في حل عدة قضايا دوليه ومحلية وكانت مساهمة الجيش المصري في تحرير الكويت اكبر عامل مؤثر لحب أبناء الكويت له *
وهو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية 14 أكتوبر 1981
عقب اغتيال السادات يوم 6 أكتوبر عام 1981 على يد جماعة جهادية إسلامية مصرية متطرفه الفكر ثم تقلد رئاسة الجمهورية بعد استفتاء شعبي وجدد فترة ولايته عبر استفتاءات في الأعوام 1987، 1993، و1999 وبرغم الانتقادات لشروط وآليات الترشح لانتخابات 2005، إلا أنها تعد أول انتخابات تعددية مباشرة وجدد مبارك فترته لمرة رابعة عبر فوزه فيها. تعتبر فترة حكمه (حتى إجباره على التنحي في السابعة مساءا يوم 11 فبراير عام2011 ) وهو يعد رابع رئيس يمكث أطول فترة حكم في المنطقة العربيةبعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عمان الذي رحل في بداية عام 2020
بعد اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل اعترضت بعض الدول في الجامعة العربية علي هذا الموقف وتم تجميد عضوية ولكن الرئيس الراحل استطاع ان يقنع الدول الأعضاء علي إعادة عضوية مصر التي جُمدت في الجامعة العربية منذ اتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل وإعادة مقرها إلى القاهرة،
ومن مواقفه انه داعم للقضية الفلسطينية وكان طرفا في المفاوضات السلمية الفلسطينية – الإسرائيلية
بالإضافة إلى دوره في حرب الخليج الثانية حتي خرجت العراق من احتلال الكويت وبعيدا عن الوطن العربي قفقد كان الرئيس الراحل حليفا لبعض الدول الأوروبية من اجل الاستقرار والنمو الاقتصادي وكان يضرب بيد من حديد للجماعات المتطرفة المتشددة والتي تحدث الفوضى في البلاد فقد كان في عهده القضاء علي عدة جماعات إسلامية كانت تثير الفتن الطائفية فقد كان
وبالرغم من توفيره الاستقرار وأسباب للنمو الاقتصادي،
وبعد اجباره علي التنحي تم تقديمه للمحاكمة العلنية بتهمة قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير. وقد امتثل للحكم ولم يهرب خارج البلاد وفضل ان يموت داخل وطنه ووسط شعبه ومحبيه و اصبح اول رئيس عربي سابق يتم محاكمته بهذه الطريقة أمام المحاكم المدنية وبالفعل قبض عليه في 3 أغسطس 2011، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد يوم السبت 2 يونيو 2012.، وتم إخلاء سبيله من جميع القضايا المنسوبة إليه وحكمت محكمة الجنح بإخلاء سبيله بعد انقضاء فترة الحبس الاحتياطي يوم 21 أغسطس 2013. وتمت تبرئته في 29 نوفمبر 2014 من جميع التهم المنسوبة إليه أمام محكمة اسئناف القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، إلا أنه في 9 مايو 2015 تمت إدانته هو ونجليه في قضية قصور الرئاسة واصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات. وقبل وفاته بايام تم تبرئته هو ونجليه من تهمة القصور الرئاسية
فترات حكم مبارك لمصر
مبارك والانتخابات الرئاسية لمصر
الولاية الاولي *
بعد اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات وحادث المنصة الشهير اصبح رئيس الدوله طبقا للقوانين هو السيد صوفي ابوطالب رئيس مجلس الشعب وقتها وبعد اغتيال السادات اصبح الاستفتاء الشعبي علي رئيس الجمهورية وتقلد الرئيس الراحل حسني مبارك مقاليد في 14 أكتوبر 1981 الحكم لمدة ست سنوات
الولاية الثانية *
تم عمل استفتاء شعبي علي الرئيس الراحل حسني مبارك في 5 أكتوبر 1987
الولاية الثالثة * تم اجراء استفتاء شعبي لفترة رئاسية ثالثة في عام 1993
الولاية الرابعة *
أُعيد الاستفتاء علي الرئيس الراحل حسني مبارك رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية رابعة
في 5 ستمبر 1999
الولاية الخامسة التعددية
تم انتخابه لفترة ولاية جديدة في أول انتخابات رئاسية تعددية تشهدها مصر عقب إجراء تعديل دستوري في ظل انتخابات شهدت أعمال عنف واعتقالات لمرشحي المعارضة وذلك عام 2005
تنحي مبارك عن الحكم ليلة 11 فبراير 2011 وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد إ11فبراير 2011. بخلاف الاستفتاء الشعبي عام 1981 فانه اعيد انتخابه أعوام 1987 و1993 و1999 و2005 لخمس فترات متتالية وكان يطالب الكثيرون بتعديل الدستور ليسمح بتعدد المرشحين لرئاسة الجمهورية وأن يصبح بالانتخاب المباشر عوضا عن الاستفتاء؛[ما هي؟] وبذلك تكون فترة حكمه من أطول فترات الحكم في المنطقة العربية. في فبراير 2005 دعي حسني مبارك إلى تعديل المادة 76 من الدستور المصري والتي تنظم كيفية اختيار رئيس الجمهورية وتم التصويت بمجلس الشعب لصالح هذا التعديل الدستوري الذي جعل رئاسة الجمهورية بالانتخاب المباشر لأول مرة في مصر من قبل المواطنين وليس بالاستفتاء كما كان متبعا سابقا. وجهت إليه انتقادات من قبل حركات معارضة سياسية في مصر مثل كفاية لتمسكه بالحكم خاصة قبل التجديد الأخير الذي شهد انتخابات بين عدد من المرشحين لأول مرة (أبرزهم أيمن نور ونعمان جمعة) وصفت من قبل الحكومة المصرية بالنزاهة ومن قبل بعض قوى المعارضة بالمسرحية الهزلية المقصود بها إرضاء بعض القوى الخارجية.
وقد أكد بعض الفقهاء الدستوريين أن ما حدث في مصر من فتح باب الترشح والاختيار بين أكثر من مرشح يعد حدثا تاريخيا يتوافق مع النموذج الدستوري الذي كانوا ينادون به في مؤلفاتهم منذ وجود الدستور المصري الحالي. مع وجود تحفظات قانونية لديهم، بسبب اعتقاد بعض الدستوريين أن الأشخاص الذين سيرشحون الرئيس بوجود هذه القيود الشديدة ليست لديهم القدرة على النجاح في الاستثناء الممنوح لأول انتخابات بعد التعديل في 2005 وباستحالة الترشح بعدها ومما أكد هذا التفسير هو طلب التعديل لنفس المادة أواخر 2006. بينما يذهب الكثيرون أن ما حدث هو “سيناريو لتوريث الحكم” لنجل الرئيس جمال مبارك مثلما فعل حافظ الأسد في سوريا وأيضا الملك حسين بالمملكة الأردنية الهاشيمية .
*قرارات مبارك الهامه
في عام 1982 وفي أعقاب تمام الانسحاب الإسرائيلي من سيناء في 25 أبريل، ادعت إسرائيل بحقها في منطقة طابا الإستراتيجية، فاتخذ قرارا باللجوء إلى التحكيم الدولي حيث جند مجموعة من الخبراء استطاعوا إثبات حق مصر التاريخي في طابا لتحكم المحكمة الدولية بعودة طابا إلى مصر حيث قام برفع العلم المصري على طابا في 19 مارس 1989، ليستكمل تحرير كامل التراب الوطني.
*في سبتمبر 2003م: قام بإلغاء 14 مادة بصفته الحاكم العسكري للبلاد
* من ال21 مادة من قوانين الطوارئ المعمول بها منذ اغتيال الرئيس أنور السادات.في سبتمبر 2003م: أعطى أوامره لوزير الداخلية المصري بوضع قانون جديد يسمح لكل مصرية متزوجة من أجنبي من حصول أبنائها على الجنسية المصرية.
*في ديسمبر 2006م: قام بإحالة 40 من قيادات الإخوان المسلمين إلى محاكمة عسكرية بصفته الحاكم العسكري للبلاد، القرار الذي قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة يوم الثلاثاء 8 مايو 2007م برئاسة المستشار محمد الحسيني نائب رئيس مجلس الدولة قراراً برفض تنفيذ قرار رئيس الجمهوية , والتي طعن عليها الرئيس فقضت محكمة فحص الطعون بتأييد قرار الرئيس.
*28 يناير 2011:بصفته الحاكم العسكري للبلاد قرر فرض حظر التجوال لثاني مرة منذ 1981 من قانون الطوارئ (المرة الأولى كانت أثناء أحداث الأمن المركزي عام 1986).
*29 يناير 2011: كلف أحمد شفيق رئاسة الوزاء وكلف عمر سليمان كنائب لرئيس الجمهورية.
*11 فبراير 2011: قرر تخليه عن حكم جمهورية مصر العربية وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد.
*مبارك والقوات المسلحة
صاحب اول ضربة جوية
قاد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر ومعروف بلقب صاحب أول ضربة جوية حيث كانت لها أثر كبير في ضرب النقاط الحيوية للقوات الإسرائيلية في سيناء مما أخل بتوازنه وسمح للقوات البرية المصرية لعبور قناة السويس والسيطرة علي الضفة الشرقية للقناة وعدة كيلومترات في أول أيام الحرب تحت غطاء وحماية القوات الجوية المصرية.
*اتفاقية كامب ديفيد والسلام بالشرق الاوسط
أكمل مبارك مفاوضات السلام التي بدأها أنور السادات مع إسرائيل في كامب ديفيد، استمرت عملية السلام بين مصر وإسرائيل حتي تم استرجاع أغلب شبه جزيرة سيناء من إسرائيل حتى لجأت مصر إلى التحكيم الدولي لاسترجاع منطقة طابا من الاحتلال الإسرائيلي إلي ان فازت مصر وتم استرجاع طابا عام 1989.
الاستثمار في عهده مبارك تم الانتهاء من اكبر مشروع حيوي يخدم مئات الالاف من أبناء مصر الا وهو مترو الانفاق
والاستفادة من مياه قناة السويس وقام بعمل ترعة السلام بخلاف مشروع توشكي القومي وإعادة اعمار حلايب وشلاتين ومشاريع إسكان الشباب ببعض محافظات مصر والمدن الجديدة والمشروعات الصناعية والحيوية
موقد تميزالأداء الاقتصادي في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك بارتفاع الدين الداخلي إلى 300 مليار جنيه بخلاف مديونية الهيئات الاقتصادية التي تبلغ 39 مليار جنيه. كما بلغ الدين الخارجي 27 مليار دولار وارتفاع قيمة الفوائد المحلية في الموازنة إلى 22.9، والفوائد الخارجية إلى 2.3 مليار جنيه، كما بلغت الأقساط المحلية 6.3 مليار جنيه، والاقساط الخارجية 2.5 مليار جنيه، وبلغ عبء الدين العام بنوعيه 34 مليار جنيه، بنسبة 26.7 في المائة من اجمالي الموازنة العامة للدولة بالتوازي مع وضع مصر في قائمة أكثر 25 دولة فسادا في تقرير البنك المركزي.
رؤساء وزراء في عهده
من3 يناير 1982 حتي 5 يونيو 1984 د / احمد فؤاد محي الدين
من 5 يونيو 1984 حتي 4 ستمبر 1985 د / كمال حسن علي
من 5 ستمبر 1985 حتي 9نوفمبر 1986 د / علي لطفي
من11 نوفمبر 1986 حتي 2يناير 1996 د / عاطف محمد صدقي
من4 يناير 1996 حتي 5 أكتوبر 1999 د / كمال الجنزوري
من 10اكتوبر 1999 حتي 9 يوليو 2004 د / عاطف عبيد
من يوليو 2004 حتي 29 يناير 2011 د / احمد نظيف
من 29 يناير 2011 حتي 3 مارس 2011 الفريق / احمد شفيق
وتنحي مبارك وترك الحكم ولم يخرج من الارض مصر انها روح القادة الشجعان
وقد حصل الرئيس محمد حسني مبارك علي العديد من الاوسمة والنياشين وهو في بداية حياته العسكرية وبعد حرب أكتوبر تم تكريمه من الرئيس الراحل محمد أنور السادات وأيضا حصل علي عدة اوسمة عالمية وشهادات دكتوراة من بعض دول أوروبا وامريكا والرئيس حسني مبارك كانت لديه رؤية مستقبلية للشرق الأوسط وانه لابد من الحفاظ علي مصر حتي لا تسقط مصر ومعتزايد الوفود المدنين من أبناء مصر والجاليات العربية يتقدم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وبعض قادة العالم والوزراء والقادة العسكريون في جنازة مهيبة لصاحب الضربة الجويه انهم نسور الأرض وصقور مصر الذين يحلقون في سماها ويحمون ارضها وبحرها رحم الله القائد محمد حسني مبارك الذي لم يقم يوم باطلاق رصاصة واحدة علي أبناء شعبه وتنحي في هدوء وعاش يعاني من الاتهامات ويعاني من المرض فكان جسورا نسال الله ان يرزق الامه العربية رجالا
المشهد المهيب كل هؤلا يحبون مبارك
فخامة نسرالعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي يامر بتكريم الرئيس السابق و يتقدم الجنازة العسكرية
لفته انسانيه كبري لاحترام القادة العسكريون وتاريخهم العسكري
قرار جمهوري من الرئيس عبد الفتاح السيسي بمراسم وداع الرئيس الراحل حسني مبارك في جنازةعسكرية
ردود أفعال غير عادية ببعض الدول العربية وحضور عربي من اجل المشاركة في جنازة الرئيس الراحل بمسجد المشير طنطاوي والبعض منها يعلن الحداد رسميا حزنا علي رحيل مبارك
بدات الإجراءات الرسمية من قبل رئاسة الجمهورية في الاستعدادت لتشيع جثمان الرئيس الراحل الي مثواه الأخير وتم نقل الجثمان من مستشفي الجلاء بمصر الجديدة الي مسجد المشير بالقاهرة الجديدة داخل النعش بطائرة هيلوكوبتر ويرافقه نجله السيد علاء مبارك ونجله عمرعلاء بينما جاء السيد جمال مبارك ومعه السيدة سوزان مبارك بسيارة خاصة الي مسجد المشير وكانوا جميعا في انتظار فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي اصر ان تكون الجنازة عسكرية لان هذا الرجل بطل من ابطال القوات المسلحة المصرية وكلنا نتذكر خطاب الرئيس حسني مبارك اثناء ثورة 25 يناير عندما قال ان هذه الأرض هي وطني ولن اتركه ولن اخرج منه وساموت فيها وادفن فيها انها كلمات وكاننا نسمعها الان ونتذكرها جيدا فهذا الرجل حين قالها كان صادقا مع الله وها هو الان يبقي ربه وتم تشيع جثمانه ودفن بهذه الأرض ونقف دقيقة لنتذكر المشهد الرهيب لجموع المدنين المحبين للرئيس الراحل ورجال الدولة فكان الجميع في الانتظار بداية من جنود مصر من الحرس الجمهوري وتم وضع الجثمان علي المدفع تجره الخيول وكان من بين الموجودين رئاسة الوزراء والرئيس السابق المؤقت المستشار عدلي منصور ورئيس مجلس النواب وبعض أعضاء الحزب الوطني السابق ونواب مجلس الشعب الحالي والفنانين للمشاركة في الوداع الأخير للرئيس حسني مبارك وهناك أيضا ممثلين من الكنيسة وشيخ الازهر ورجال السياسة والاعلام وبعض أبناء الوطن من الاخوة الاقباط بكافة فئاتهم وانتماتهم السياسية ولاننا جميعا بشر قد نصيب او نخطئ فلنا مالنا وعلينا ماعلينا فلا نقول الا لله ما اعطي ولله ما اخذ رحم الله الرئيس حسني مبارك ورزق اهله الصبر والسلوان وعزاؤنا هو ان الامه العربية يوما بعد يوم تفقد رجالا لن ننسئكتبوا أسمائهم بحروف من ذهب في سجل تاريخ مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق