سياسة

عضو الهيئة العليا لارادة جيل؟

عضو الهيئة العليا لارادة جيل؟

كيفية تعاطي الحكومات مع أزمة كورونا يحدد ملامح النظام العالمي الجديد ويغير من موازين القوى كفر الشيخ محمد صبحي قال عبدالنبي موسى عضو الهيئة العليا لحزب إرادة جيل برئاسة المهندس تيسير مطر رئيس الحزب والأمين العام لتحالف الأحزاب المصرية أن الكيفية التي تعاملت بها حكومات الدول في مواجهة أزمة كورونا وكفاءتها من عدمها سوف تحدد وبشكل كبير ملامح النظام العالمي الجديد وسوف تغير من موازين القوى علي المسارين السياسي والاقتصادي وأضاف موسى أن السيطرة والهيمنة الأمريكية علي العالم في طريقها للتقذم والاندثار بعد أن يتعافى العالم من وباء أزمة كورونا وذلك بما ارتكبته الإدارة الأمريكية من أخطاء فادحة في طريقة تعاطيها مع الأزمة فالولايات المتحدة الأمريكية قد تخلت عن جميع حلفائها بما في ذلك دول الاتحاد الاوروبي وخذلتهم في مواجهة الأزمة ولم تقدم لهم أي نوع يذكر من أنواع المساعدات ليس ذلك وفقط بل انعزلت تماما واغلقت حدودها في وجه الجميع بما ذلك مواطنيها بجميع دول العالم ولن تستطيع حتى أن تدير الأزمة بكفاءة في الداخل الأمريكي وحماية شعبها حيث أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية الأن هي الدولة رقم واحد بالعالم من حيث ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد وقد عملت الأزمة علي تعرية المنظومة الصحية بأكملها داخل امريكا وأصبح المرضي الامريكين المصابون بالفيروس لا يجدون أي نوع من أنواع الرعاية الصحية للتعافي من الفيروس وفي المقابل قد ربحت الصين واكتسبت الكثير والكثير من الاحترام والتقدير من جميع دول العالم وذلك لكفاءتها العالية في التعاطي مع الأزمة علي المسارين سواء بالداخل الصيني أو بالكثير من المساعدات التي قدمتها علي المستوي الدولي للعديد من الدول التي تفشي فيها انتشار وباء فيروس كورونا بصورة بشعة سواء في دول الاتحاد الأوروبي أو حتي علي مستوى الدول العربية فقد قامت الطائرات الصينية بحمل العديد من المعدات والأدوات والأطقم الطبية والأدوية الي كل من ايطاليا واسبانيا وفرنسا وإيران وغيرها من الدول التي أصبحت منكوبة بهذا الفيروس وعلي المستوى العربي فقد وصلت طائرات المساعدات الصينية الي كل من الجزائر والمغرب واستطاعت الصين من خلال الأزمة ودورها الكبير التي قامت به من خلال تلك المساعدات أن تجذب إليها ليس حكومات العديد من دول العالم فقط بل اكتسبت أيضا احترام وتقدير شعوب تلك الدول وهو ما يطلق عليه في العلوم السياسية بمصطلح “رأس المال السياسي” لقد أدارت الصين الأزمة بحرفية متناهية فلن تكتفي فقط بتقديم المساعدات الطبية للدول المنكوبة بفيرس كورونا بل وجه الزعيم الصيني العديد والعديد من الرسائل الي جميع قادة وحكومات وشعوب تلك الدول تحمل الكثير من معاني التعاطف مع المصابين والتضامن الكامل مع تلك الدول من أجل القضاء علي تفشي الفيروس بها والقضاء عليه وذكر موسى أن هذه الأزمة أيضا قد تطيح بأكذوبة ما بسمى الاتحاد الأوروبي وتعجل بتفككه لعجزه التام عن القيام بأي أدوار ملموسة من شأنها أن تساعد الدول المنكوبة بداخله من انتشال شعوبها وحمايتهم من الحد بالإصابة بالفيروس واذهاق الكثير من الأرواح وأكمل عضو الهيئة العليا لحزب إرادة جيل أن السيطرة العالمية والهيمنة في طريقها ما بعد فيرس كورونا الي المعسكر الشرقي بزعامة الصين وروسيا كبديلا اثبت كفاءة وجداره في إدارة الأزمة عن المعسكر الغربي الذي أثبت عجزه تماما بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعن الدور الذي سوف تلعبه مصر داخل النظام العالمي الجديد ما بعد أزمة كورونا أكد عبدالنبي موسى أن مصر بقيادة الزعيم عبدالفتاح السيسي والكفاءة العالية التي تعاطت بها الحكومة المصرية مع أزمة كورونا وذلك بشهادة العديد من دول العالم والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية التي أكدت علي أن مصر من افضل الدول في العالم في نسبة الشفاء والتعافي من فيروس كورونا كما أكدت المنظمة ايضا علي ان الإجراءات التي بادرت باتخاذها الحكومة المصرية هي من أفضل الإجراءات الوقائية والتي ساهمت بشكل كبير في عدم وصول التفشي لوباء فيرس كورونا بين المصرين والسيطرة عليه الي الإن وايضا المبادرة التي قامت بها مصر للتضامن مع الصين من خلال توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي للمناضلة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية بزيارة الصين في بداية ظهور المرض بأراضيها كل ما تم ذكره يؤكد انشاء الله بما لا يدع مجالا للشك علي أن مصر الكبيرة بحكمة قيادتها السياسية ومواقفها الإنسانية تجاه شعوب الأرض في وقت الأزمات سوف تكون لاعبا فاعلا وأساسيا ورقما مهم ومؤثر في معادلة النظام العالمي الجديد ما بعد كورونا حفظ الله مصر وقيادتها السياسية وشعبها الأبي من كل سوء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق