Uncategorized

الكورونا …طلعت أحلى ما فينا!

بقلم الكاتبه: رانيه محى


الكورونا…وكل ما كتب عنه، ويارب يرفع عنها هذا البلاء بأسرع وقت ولكن لأن في كل شيء سلبي هناك دائما ايجابيات، وهي موضوعي اليوم.
بعد كل التوعيات و ما يتطلب من بقاءنا في بيوتنا إيه الي حصل؟
الحصل كالآتي:
. المنفعة الأولى: بقيت تقضي أوقات أكثر مع والدك ووالدتك، زوجتك، زوجك ، أولادك، جدودك.
وأكتشفت أن كل الخلافات التافهة الي كانت بتأخذ من وقتك وطاقتك مالهاش أي لازمه. وأنكم كلكم بيتحبوا بعض وخايفين على بعض لأن الخطر بقى أكبر.
المنفعة الثانيه: علاقتك مع نفسك، خليك صريح ؟ اخر مرة أعدت مع نفسك كانت امتى؟ اخر مرة حاسبت نفسك كان من كام يوم ولا اسبوع ولا سنه؟ كل إنسان محتاج يوميا يعود مع نفسه علشان يشحن طاقته ويصبح شخص أفضل، فبقى جاءت اجباريه علشان تبقى أحسن وتنتج أفضل.
المنفعة الثالثة: وبختم بها لأنها الأعمق والأقوى علاقتك بربنا، متقنعنيش أن مهما كانت ديانتك أنك لم تتجه لربك وتقوله يارب ، وفي أحسن من كده! في إنك تغزي روحانياتك وتقول قريب من ربنا.
لكل داء دواء.
استفيد من الي بيحصل لأنه له حكمه عظيمه!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق