محافظاتمقالاات

ارتفاع اسعار الطماطم كان حديث الاسابيع الماضيه

بقلم / م عمر عبد الستار

ارتفاع اسعار الطماطم كان حديث الاسابيع الماضيه هل كان لوزاره الزراعه داخل في ان تخفض السعر او ترفع السعر الاجابه طبعا لان الوزاره تعمل بسياسه رد الفعل مش الفعل طيب الوزاره عندها خطه وبيانات كامله عن مساحات المحصول من الطماطم والاصناف الجديده واسعارها والتكاليف و دراسه جدوى الفدان من محصول الطماطم الاجابه طبعا لا ولكن الوزاره اول ما سعر سلعه او محصول ينزل سعره تخرج علينا وكان هي السبب في نزول سعره ولما السعر ينزل عن عن اللازم ويخسر الفلاح لاتسمع الوزاره لها حس لا تسمع للوزاره صوت لانها مش هتعوض خسرته طيب ليه لان الوزاره في وادي والمزارعين في وادي اخر طيب ايه الدليل ان المزارعين اللي بيتها اللي بتها ا تخرجبت في الموسم الطماطم اللي فات ما حدش سمع للوزاره حس ولما السعر ارتفع قالو جشع تجار وليه ما كانش فيه جشع تجار الموسم الماضي لان السوق عرض وطلب هنا بنطلب من الوزاره والحكومه بان يكون الفلاح والمزارع بجد على راس اولويتها بان يربح من زرعته ويكفي بيته واسرته ويكون فيه سياسه زراعيه سليمه لكل محصول وسعر عادل لمزارعي لان الفلاحين بتنحت في الصخر بمجهودها الخاص التي لا احد يساعده واذا كانت الزراعه بتساعده تقول لنا والدليل انزل لاي فلاح على ارض المحروسه وشوف على ارض الواقع الخدمات التي تقدم له هتلاقيه بيشتري كل حاجه من السوق الخاص والتجار بتوع المبيدات والكيماويات بيستغلوا ابشع استغلال ان انا مش بنتقد الوزاه في كل شي دا الانتقاد البناء فكان من واجبي كمواطن وطني بيحب البلد و كفلاح ومهندس زراعى يتعايش مع الفلاحين وهذه الامهم لعلا احد يسمع ويحرك طوبه في المياه الراقضه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق